الرئيسية / الجهاز الحركي / رسم او تخطيط الأعصاب والعضلات

رسم او تخطيط الأعصاب والعضلات

تخطيط الأعصاب والعضلات

مقدمة:

إذا كان هناك شك في أنك تعاني من اضطراب في العضلات أو الأعصاب الطرفية، فقد يطلب منك الطبيب أن تخضع emg1لاختبارتخطيط الأعصاب و العضلات. ورغم اختلاف البيانات التي يوفرها كلٌّ من الإجرائين، إلا أن المعلومات التي يتم الحصول عليها هي معلومات مكمّلة وتساعد الطبيب في الوصول إلى تشخيص دقيق لطبيعة حالتك.

من يحتاج لاختبار تخطيط الأعصاب و العضلات؟
يتم إجراء هذه الاختبارات لاستقصاء أنواع مختلفة من الأعراض والتي قد تشمل:

الشعور بالخدر أو التنميل خاصة في الذراعين والساقين
ألم في الأطراف أوالرقبة أوالظهر.
ضعف يُعتقد أن منشأه اضطرابات في الأعصاب الطرفية أو في نقاط الالتقاء بين العضلات والأعصاب أو في العضلات ذاتها.
التشنجات العضليةNCS1
الرجفة أو الارتعاش.
كما يتيح لنا اختبار تخطيط الأعصاب والعضلات تقصيّ العديد من الاضطرابات التي تصيب الجهاز العصبي الطرفي مثل:
“إعْتِلاَلُ الجُذورالعصبية” كما في حالات الانزلاق الغضروفي الذي ينتج عنه ضغط على جذور الأعصاب في الرقبة أو في أسفل الظهر.
“مُتَلاَزِمَةُ النَّفَقِ الرُّسُغِيّ” (إنضغاط العصب الوسطي في الرسغ).
آلام أسفل الظهر.
آلام الرقبة.
إعْتِلاَلُ الأَعْصابِ .كما هو الحال مع “إعْتِلاَل الأَعْصابِ الناتج عن داء السُّكَرِيّ.
آلام اعْتِلاَل الأَعْصابِ ( كما هو الحال مع اعْتِلاَل الأَعْصابِ المؤلم الناتج عن داء السُّكَرِيّ أو الناتج عن الإصابة بالحزام الناري.
الوَهَنِ العَضَلِيِّ الوَبيل “Myasthenia gravis”
(اضطرابات التواصل في نقاط الالتقاء بين العضلات والأعصاب).
إعتلال العضلات (مثل الحَثَل العضلي).
كثير من الحالات الأخرى.

أين يتم إجراء هذا الاختبار؟

هذا الإجراء يتم في العيادات الخارجية، ويمكن إجراؤه في عيادة طبيبك أو المستشفى او مراكز الاشعة والتشخيص.

من يقوم بإجراء هذا الاختبار؟

يقوم طبيب الأعصاب أو أخصائي الفِيزْيُولُوجْيا العَصَبِيَّة بإجراء تَخْطيطُ العضلات EMG، كما يمكن لأطباء التَّأهيل و العلاج الفيزيائي إجراء هذا الفحص أيضاً.

كما يقوم أطباء الأعصاب وأخصائيّو الفِيزْيُولُوجْيا العَصَبِيَّة وأطباء التَّأهيل والعلاج الفيزيائي بإجراء اختبارتخطيط الأعصاب (NCS) . في بعض المراكز المتخصصة يمكن لفنيي الفِيزْيُولُوجْيا العَصَبِيَّة المدربين والمؤهلين إجراء هذا الاختبار.

كيفية إجراء هذا الاختبار:

تقوم الأعصاب الحركية بنقل المعلومات من الدماغ إلى الحبل الشوكي وعبر الأعصاب الطرفية إلى العضلات. وهذا يتم عبر نبضات كهربائية صغيرة والتي ينتج عنها تأدية الحركة. كذلك يتم نقل المعلومات الحسية من الجسم إلى الدماغ عبر الأعصاب الحسية عن طريق نبضات كهربائية صغيرة أيضاً.

سوف يُطلب منك الاستلقاء على طاولة فحص أو سرير أو كرسي استرخاء حتى تكون في وضعية مريحة وكي يسهل الوصول إلى المناطق المراد فحصها.

عند إجراء اختبارتخطيط الاعصاب الحركية يتم وضع أقُطابٌ كَهْربَائِيةّ إما أقراص معدنية مسطحة أو أشرطة لاصقة، على الجلد فوق العضلة المراد فحصها بينما يتم تمرير تيارات كهربائية صغيرة من خلال الجلد فوق العصب الذي يغذي العضلة. عند إجراء اختبار تخطيط الأعصاب الحسي يتم استخدام أقُطابٌ كَهْربَائِيةّ إما أقراص معدنية مسطحة أو حلقية أو أشرطة لاصقة لدراسة وظيفة تلك الأعصاب.

يتم تسجيل السرعة التي تنقل بها الأعصاب هذه النبضات الكهربائية (سرعة الناقلية) و مِقْدَار (مَدَى) الاستجابة.
يتم نقل المعلومات إلى آلة التسجيل وعرضها على شاشة كمبيوتر ليتم قراءتها من قبل الطبيب المؤهل.

إن عملية تَخْطيطُ العضلات EMG تتضمن غرز إبرة صغيرة على رأسها مِيكْرُوفُون في عدد من العضلات من أجل تسجيل النشاط الكهربائي في حالة الاسترخاء وفي حالة الحركة. حيث يتم سماع نشاط العضلة عبر مكبر صوت ويتم عرضه على شاشة كمبيوتر ليتم قراءتها من قبل الطبيب المؤهل.

في كثير من الحالات يغطي الاختبار مناطق بعيدة عن المناطق التي تظهر عليها الأعراض لأن الأعصاب قد تكون طويلة جداً. ويمكن إجراء الاختبار للأعصاب والعضلات على الجانب الآخر من الجسم من أجل المقارنة.

كم يستغرق هذا الاختبار؟

يستغرق اختبار تخطيط الأعصاب من 30 إلى 90 دقيقة وفقاً لمسار العمل السريري، بينما يستغرق تخطيط العضلات من 15 إلى 45 دقيقة.
وحين يتطلب الأمر كلا الاختبارين يتم إجراء اختبار تخطيط الأعصاب قبل إجراء تخطيط العضلات.

كيف تستعد لهذا الاختبار؟

إرتدي ثياب فضفاضة تسهل للطبيب أو الفني الوصول إلى المناطق المراد إجراء الاختبارفيها. وقد يُطلب منك إرتداء ثوب مستشفى.
لا تستعمل أية دهون أو مراهم أو مرطبات (للبشرة) أو أية مساحيق يوم إجراء الاختبار. ومن المفضل الاستحمام قبل هذا الإجراء رغم أن هذا ليس ضرورياً.
تجنب تناول الكافيين و التدخين ثلاث ساعات على الأقل قبل إجراء الاختبار.
أبلغ طبيبك إن كنت تعاني من أي اضطراب نزيفي أو إذا كنت تتناول أدوية مميعة للدم.
أبلغ طبيبك إذا كنت معتمداً على جهاز منظم لنبضات القلب.
عند خضوعك لاختبار تخطيط الأعصاب سوف تشعر بتَنْمِيل مزعج لفترة وجيزة مع رجفة خفيفة في العضلة كلما مُرّر التيار الكهربائي. إنّ هذا احساس عارض لا ينتج عنه أي ضرر وذلك لأن قوة التيار أضعف بكثيرمن أن تُحدث أي ضرر.

أما أثناء اختبار تخطيط العضلات فسوف تشعر بإحساس واخزٍ حادٍ و وجيز عندما تدخل الإبرة الجلد. وعند استقرار الإبرة في العضلة سوف تشعر بقليل من الإنزعاج. وأحياناً عندما يقوم الطبيب بتحريك الإبرة سوف تشعر بألم في الجزء الحساس من العضلة. وهذا يمكن تخفيفه بتحريك الإبرة بخفة عندما تنبه الطبيب لشعورك بالإنزعاج. وفي بعض الحالات قد يستمر شعور بسيط من الألم والتنميل في المنطقة التي تم فحصها لمدة يومين على الأكثر.

معلومات إضافية:

إن إبرة اختبار تخطيط العضلات قد تسبب نوعاً من الكدمة/الرضة للعضلة، وهذا غير مهم من الناحية السريرية ولاينتج عنه أي رد فعل. غير أن ذلك قد يؤدي إلى ارتفاع بسيط لبعض أنزيمات العضلات (CK، AST، و LDH) ولذلك من الأفضل عدم إجراء اختبارات دم لحوالي 10 أيام عقب الفحص فقد تظهر نتائج غير صحيحة. كما أنه ينصح بعدم أخذ خزعة من العضلة التي تم فحصها مُنْذُ فَتْرَةٍ وجيزة، إذ ربما يعطي ذلك نتائج غير دقيقة.

لمزيد من المعلومات:

www.nlm.nih.gov/medlineplus/ency
www.spine.org/articles/emg_test.cfm
www.sjmercyhealth.org/13529.cfm

كيف تشعر أثناء الاختبار؟

بشكل عام فإن اختبارات تخطيط الأعصاب وتخطيط العضلات تترافق بشعور بسيط من الألم والانزعاج الذي يمكن الحد منه بإغلاق عينيك والاسترخاء والتخيل بأنك في جو هادئ ولطيف، حتى أنّ بعض المرضى ينامون أثناء الخضوع لهذا الاختبار

———–

رسم العضلات و توصيل الأعصاب- EMG

(electromyography)

يطلب الطبيب المعالج هذه الإختبارات في حالة شكوي المريض من بعض الأعراض مثل:

–     التنميل
–     الثقل بالأطراف
–     الحرقان
–     شعور بالكهرباء بالأطراف
–     ضعف العضلات
–     الشد العضلي المتكرر

إختبار توصيل الأعصاب   Nerve Conduction Study

يقوم هذا الإختبار علي إعطاء شحنة كهربية علي عصب و قياس هذه الشحنة في نقاط أخري علي مسار العصب. و منثم يتم قياس سرعة التوصيل و الجهد الكهربي للعصب.

المعلومات التي يعطيها لنا إختبار توصيل الأعصاب في إلتهاب الأعصاب السكري:

يؤكد أو ينفي التشخيص
يوضح درجة الإلتهاب
يستخدم في متابعة تطور الحالة
يوضح إذا كان هناك نقاط ضغط علي العصب و يحدد مكانها بدقة
يوضح إذا كان هناك إلتهاب الأعصاب المناعي

إختبار رسم العضلات    Electromyography

يتضمن هذا الإختبار توصيل الأعصاب ثم رسم العضلات.

رسم العضلات هو إختبار يستخدم لتشخيص حالة العضلات و و الأعصاب الحركية التي تشّغلها.

الأعصاب الحركية ترسل إشارات كهربية تجعل العضلات تنقبض.

رسم العضلات يترجم هذه الإشارات إلي رسوم بيانية و قياسات رقمية يستخدمها الطبيب المختص في التشخيص.

يستطيع رسم العضلات توضيح إذا كان هناك مرض بالأعصاب أو بالعضلات أو بنقطة التوصيل بينهم.

يستخدم رسم العضلات في تشخيص مجموعة من الأمراض مثل:

مصابي الصلب المشقوق  spina bifida
إلتهاب الأعصاب السكري
إلتهاب الأعصاب الناتج عن أمراض روماتيزمية
إلتهاب الأعصاب و العضلات المناعي
أمراض عصبية خارج النخاع الشوكي مثل إنحشار عصب اليد
الإنزلاق الغضروفي
أمراض تؤثر علي الأعصاب الحركية مثل شلل الأطفال
ضمور العضلات
أمراض تصيب وحدة التوصيل العصبي بالعضلات مثل مرض مياسثينيا

كيف يجرى تخطيط العضلات

في هذا الاختبار، يتم ادخال اقطاب كهربائية صغيرة الى عضلات معينة، وبواسطتها يتم فحص الاشارة الكهربائية الناتجة عن انقباض العضلة. بالمقابل، يتم فحص سرعة توصيل العصب (Nerve Conduction Velocity) من خلال المبادرة لارسال اشارة كهربائية، وفحص المدة الزمنية اللازمة لحصول ردة الفعل.

تعتبر سرعة حدوث ردة الفعل بمثابة مقياس لسلامة العصب، وخاصة غلاف العصب. حيث ان بطء ما يطرا على عملية التوصيل للالياف العصبية عندما تكون هنالك اصابات في الاعصاب المحيطة (الاعتلال العصبي المحيطي).

تحذيرات عامة

لا ينطوي هذا الاختبار على اية مخاطر تذكر، رغم ان بعضا من المرضى يدعون ان هذا الفحص غير محبب. فقد يشعر بعض المرضى بتيار كهربائي صغير خلال فحص سرعة التوصيل بالعصب، حيث ان ادخال الاقطاب الكهربائية هو عبارة عن ابر صغيرة، تسبب الما بسيطا، اقل مما يسببه الحقن العضلي. لكن قد يشعر المريض ببعض اللسعات الطفيفة.

الاطفال والرضع

ليست هنالك مشاكل خاصة. لكن قد تكون هنالك حاجة لتهدئة الاطفال الصغار بواسطة بعض الادوية المهدئة.

تخطيط الاعصاب

تخطيط الاعصاب هو دراسة التوصيل العصبي التي تعطي الأطباء معلومات حول مدى سرعة إرسال النبضات العصبية الكهربائية في الجسم.

يمكن باستخدام هذا الاختبار التقصي عن مختلف أنواع المشاكل التي تصيب الجهاز العصبي المحيطي. الجهاز العصبي المحيطي يتألف من جميع الأعصاب الموجودة في الجسم باستثناء تلك الموجودة في الدماغ والحبل الشوكي حيث أن الأعصاب في الدماغ والحبل الشوكي تشكل الجهاز العصبي المركزي.

كيف تعمل الأعصاب ؟
الأعصاب تعمل مثل الكابلات الكهربائية. إنها تستخدم نبضات كهربائية لتتيح التواصل بين الدماغ وجميع أجزاء الجسم. ويرسل الدماغ الإشارات بشكل نبضات كهربائية عن طريق الحبل الشوكي إلى الجهاز العصبي المحيطي. الأعصاب المحيطية يمكن أن تكون أعصاب محركة ، وهي الأعصاب التي تعصب العضلات وتكون مسؤولة عن تقلصها. ويمكن أن تكون حسية كتلك الأعصاب التي تتصل مع الجسيمات الحسية في الجلد وتعطي الإحساسات مثل الحرارة والضغط ، و اللمس ، الخ ، أو أن تكون الأعصاب مختلطة.
لتعمل الأعصاب بشكل جيد ، من الضروري أن تكون محاطة بمادة خاصة تسمى النخاعين. غمد النخاعين يوفر شكلا من أشكال العزل للأعصاب ، مما يساعد على الحفاظ على النبضات الكهربائية داخل الألياف العصبية. في حال أذية العصب فالإشارات الكهربائية في كثير من الأحيان تتحرك بشكل أبطأ عبر الليف العصبي. سرعة النبض العصبي هو واحد من الأشياء التي يمكن الكشف عنها عبر دراسات التخطيط العصبي.

ما هي استخدامات تخطيط الاعصاب ؟
تستخدم دراسات تخطيط الاعصاب لمجموعة واسعة من الأمراض منها :
– لتقييم الأضرار العصبية اثر اصابة.
– للتحقق من الأذية العصبية الناجمة عن بعض الأمراض مثل مرض السكري.
– للكشف عن امراض تؤثر على الجهاز العصبي المحيطي.
– للتحقق من حدوث حالات انضغاط عصبي كما هو الحال في متلازمة النفق الرسغي.

كيف يجرى تخطيط الاعصاب؟
يتم توليد نبضات كهربائية صغيرة بواسطة جهاز لتقليد الإشارات الكهربائية المنتقلة بواسطة الأعصاب عن طريق وصل مسرى كهربائي إلى الجلد .
لاختبار الأعصاب الحسية ، تلصق عادة الأقطاب على أصابع اليدين أو القدمين مع قطب آخر إما في الكاحل أو الرسغ. عند تطبيق نبضة كهربائية في أصابع اليدين أو القدمين العصب الحسي يحمل الإشارة الكهربائية بعيدا عن الذراع أو الساق. والقطب الكهربائي في المعصم أو الكاحل سيكشف عن تلك الدفعة الكهربائية عندما تصل إلى تلك النقطة.
يساعد تخطيط العصب على اختبار مدى سلامة وسرعة انتقال الإشارات العصبية المنتقلة عبر العصب.
تتصل الأقطاب الكهربائية بجهاز يولد الدفعات الكهربائية ويكشف عنها. ويمكنه قياس الوقت الذي تستغرقه تلك الدفعات للسير عبر العصب من القطب الكهربائي الأول للثاني. هذه المعلومات ، بالإضافة إلى المسافة بين القطبين ، تمكننا من قياس السرعة التي تسير بواسطتها الدفعات الكهربائية على طول العصب وهي سرعة التوصيل العصبي . وتكون كبيرة عادة 50-60 مترا في الثانية الواحدة.
دراسات التوصيل العصبي يمكن استخدامها لقياس حجم الدفعة الكهربائية لدى انتقالها على طول العصب.

ماذا يحدث خلال دراسات التوصيل العصبي؟
في هذا الاختبار توصل عدة أقطاب إلى الجلد بواسطة شريط لاصق خاص. توضع الاقطاب على مسير العصب المراد فحصه. إذا كانت الأعصاب المستخدمة للفحص محركة أي أنها تسيطر على العضلات ، فيتم وصل القطب الكهربائي مع العضلات التي هي تحت سيطرة العصب. تعطى نبضات كهربائية سريعة غبر العصب . النبضات الكهربائية قصيرة للغاية ويشعر وكأنها سكين حاد مسلط على الجلد. معظم الناس لا يجدون هذا الشعور مزعجا . ويسجل الوقت الذي تستغرقه العضلات للتقلص استجابة للنبضات الكهربائية .
إذا كان العصب الذي يجري اختباره هو عصب حسي توضع الاقطاب الكهربائية في وضعية بحيث تسجل النبضات العصبية الواردة إلى الدماغ على مسير العصب .وعادة ماتختبر نفس الأعصاب على الجانب الآخر من الجسم للمقارنة. وغالبا مايستعمل تخطيط العصب مع دراسة تخطيط العضلات الذي يتم بادخال ابرة خاصة في العضلة المراد دراستها لقياس كهربائية العضلة وفعاليتها. يمكن لاختبارات دراسات التوصيل العصبي أن تستغرق من 15 دقيقة الى ساعة أو أكثر.

كيف يتم التحضير لدراسات التوصيل العصبي؟
عادة التحضير بسيط جدا. يجب اخبار الطبيب في حال أخذ بعض أنواع الأدوية ، مثل المرخيات العضلية أو مميعات الدم كالوارفارين التي يجب ان توقف قبل الفحص. ومن المفيد أيضا ان تكون اليدين والقدمين دافئة قدر الإمكان ، حيثان البرودة قد تبطئ النبضات الكهربائية. يفضل لبس الملابس الفضفاضة التي يمكن طيها إلى ما فوق المرفقين والركبتين لاجراء الفحص.

هل هناك أي آثار جانبية محتملة أو مضاعفات؟
في حين قد يبدو الأمر مقلقا أن يكون هناك دفعة كهربائية تطبق على الجلد ، ولكن كمية الكهرباء التي تمر عبر الجسم تكون قليلة جدا . معظم الناس يتحملون الاختبار بشكل جيد للغاية ولا تكون له أي آثار جانبية أو مضاعفات.

المصادر :

منتدي الوراثة الطبية

موقع صحة نت

عيادة التهاب الاعصاب السكري

ويب طب 

ملحوظة :

يكرر اختبار رسم العصب مع تطور العلاج لتوقع تحسن النتائج

غالبا فى بعض البلدان يجرى هذا الاختبار فى مراكز الاشعة والتشخيص

Scan the QR Code
QR Code Generator
Print Friendly, PDF & Email
تخطيط الأعصاب والعضلات مقدمة: إذا كان هناك شك في أنك تعاني من اضطراب في العضلات أو الأعصاب الطرفية، فقد يطلب منك الطبيب أن تخضع لاختبارتخطيط الأعصاب و العضلات. ورغم اختلاف البيانات التي يوفرها كلٌّ من الإجرائين، إلا أن المعلومات التي يتم الحصول عليها هي معلومات مكمّلة وتساعد الطبيب في الوصول إلى تشخيص دقيق لطبيعة حالتك. من يحتاج لاختبار تخطيط الأعصاب و العضلات؟ يتم إجراء هذه الاختبارات لاستقصاء أنواع مختلفة من الأعراض والتي قد تشمل: الشعور بالخدر أو التنميل خاصة في الذراعين والساقين ألم في الأطراف أوالرقبة أوالظهر. ضعف يُعتقد أن منشأه اضطرابات في الأعصاب الطرفية أو في نقاط الالتقاء بين العضلات…

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

شاهد أيضاً

تطبيق WaadSpina لأجهزة سطح المكتب

هو تطبيق حاسوبي يعمل كمصدر للمعلومات حول مرض الصلب المشقوق والاستسقاء الدماغي ومضاعفاتهم وهو يفيد …

الجميلة ياسمين والصلب المشقوق

تقول ام ياسمين السلام على الجميع: حكايتي مع نور عيني ياسمين كلها امل وتفاؤل.في يوم …